الشيخ عبد الله الثاني بن صباح الصباح

الحاكم الخامس لل  ( رحمه الله )

فترة حكمه : 1866- 1893

تاريخ ميلاده : 1814 م

تاريخ وفاته : 1892 م

سبقه في الحكم : صباح جابر الصباح

خلفه في الحكم : محمد بن صباح الصباح

 

  الشيخ عبد الله بن صباح الصباح في سطور :-

 الملقب بعبد الله الثاني الصباح. حاكم ال الخامس من عام 1866 إلى عام 1891. ولد في العام الذي توفي فيه   جده الشيخ عبد الله الصباح عام 1814. وتولى إمارة ال بعد وفاة أبيه الشيخ صباح جابر الصباح عام 1866  .

 

  صفاته الشخصية كما رواها الرحالة :-

  وصف بأنه طويل القامة، مفتول العضلات، لطيف الملامح، ذا لحية طويلة بيضاء، ويبدو على وجهه ملامح الذكاء. وكان عذب أدب في كلامه وعاداته. يلبس الملابس عربية من الحرير الفاخر ويرتدي العباءة ذات اللون الأرجواني موشاة بغرازة من الذهب ويداه تشعان بالألماس. وفي وشاحة الحريري الأبيض الذي يلفه حول وسطه كان قد غمس خنجراً صغيراً ذا قبضة من الذهب الصلد وقد طعم باللؤلؤ والفيروز والياقوت والزمرد. كما كان واسع الحلم محبال للإصلاح مكرها لسفك الدماء ميالاً للجد والإخلاص، غير مخادع ولا موارى.

 

  أهم الأحداث في عهده :-

  • أول حاكم لل يسك عملة ية عليها اسم ال وذلك عام 1866.

  • سنة الهيلق عام 1867 حين تعرضت ال إلى مجاعة حتى اضطر أهل ال إلى أكل ذمام البهائم التي تذبح. وأستمر الحال على مدى ثلاث أعوام. وقد فتح خزائنه إمام اليين ليرفع عنهم الضائقة.

  • مواجهة قبيلة النصار عام 1869 بعد تمردهم على الحاج جابر. مما إضطر الشيخ وفاء عهد كان قد تعهد به للحاج جابر.

  • التجاء الشيخ محمد آل خليفة إلى ال.

 

  • مساعدته للدولة العثمانية للاستيلاء على الإحساء، حيث تولى قيادة ثمانون سفينه بحرية ية عام 1871 (نزلت بعد ذلك في رأس تنورة) بالإضافة إلى تسيير جيش من البر بقيادة أخيه الشيخ مبارك الصباح. وتظهر السجلات البريطانية الرسمية إن ال كانت تحتفظ بأسطول تجاري وحربي في حقبته، حيث كان عدد السفن الية التي شاركت بها ال في الحملة العثمانية إلى الإحساء عام 1871 ما بين 300-400 سفينة.

  • في عام 1873 إشتد النزاع بين الأخوين الأميرين سعود وعبد الله ولدي الأمير فيصل آل سعود فانتقل الأمير عبد الله إلى ال ما أدى إلى عزم الأمير سعود الفيصل على غزو ال، ولكن تراجع بعد خروج جيش من ال بقيادة مبارك الصباح.

  • أرسل عشرين سفينة مليئه بالرجال لنجدة شيخ المحمرة جابر بن مرادو حين إستنجد به إثر نزاع أدي إلى قتال مع قبيلة "النصار" الواقعة تحت إمرته. كما أرسل جيشاً بعد ذلك لإرغامهم على تنفيذ وعدهم حين نكثوا به، وكان قد ضمنهم في ذلك لدي شيخ كعب وأمير المحمرة .

  • عقد علاقات طيبة مع الأتراك والبريطانيين وذلك ليضمن استقلال ال.

  أبنائه :-

  • الشيخ خليفة بن عبد الله بن صباح الصباح

  • الشيخة شيخه بنت عبد الله بن صباح الصباح

  • الشيخة هيا بنت عبد الله بن صباح الصباح

  • الشيخة فاطمة بنت عبد الله بن صباح الصباح

  • الشيخ جابر بن عبد الله بن صباح الصباح

 

الرجوع لحكام ال