الشيخ عبدالله محمد النوري رحمه الله

الشيخ عبدالله محمد النوري رحمه الله

الشيخ عبد الله بن الشيخ محمد نوري, ولد الشيخ عبد الله في فجر يوم الثلاثاء 13 ربيع الأول سنة 1323هـ الموافق 17 مايو 1905 و كان الشيخ رجل تقي ورع محبوباً بين أهل ال لا يعرف شيء اسمه الفراغ و كان مرجع ديني موثوق في الدوله إذ يرجعون له أهل ال في مسائلهم الدينيه. و كان شاعراً و مؤلفاً و أديباً محترماً و ساهم في تطور التعليم في ال و يعتبر الشيخ عبدالله النوري رحمه الله رحمةً واسعه من أبرز رجالات ال. و كان والده الشيخ محمد رجل تقي و مقبل على التعلم والعلم منذ صغره هاجر إلى ال طلباً للرزق.

وفاة الشيخ محمد

كان الشيخ محمد نوري اماماً لمسجد, ففي 15 رمضان 1345هــ كان الشيخ إمام المصلين في صلاة العشاء و تلاها بأول ركعتين من التراويح ثم قال لإبنه الشيخ عبدالله ان يتقدم للإمامه لأنه أحس بتعب شديد فذهب مع اثنين من الجماعه ليرتاح فعندما وصل إلى البيت أحس بأنه حاجة للإستفراغ لكنه لم يستفرغ و ذهبت روحه للمولى عز و جل

نشأة الشيخ عبدالله النوري

فقد تربى الشيخ عبدالله في بداية حياته على يد جدته و كانت تحبه حباً جما لانها لم ترزق بولد طوال حياتها الا بالشيخ عبداله فكان أول ذكر في ذريتها. علمه والده القراءه والكتابه منذ صغره فختم القرآن و هو في الثامنه من عمره و احتفل به والده لختمه القرآان لانه كان في زمانه لختم القرآن مرحله مهمه في حياة المسلم فاستقبل والده الأقارب والأصحاب للتهنئه. و كان استاذ الشيخ عبدالله هو الشيخ عبدالله بن خلف الدحيان و كان الشيخ النوري دائماً يذكره(الشيخ عبدالله الخلف) بالخير إذ كان ورع و تقي و متواضع.

 

أعماله

* كان مدرساً في مدرسة العجيري في حي القبله و مدرس أيضاً في مدرسة        المباركيه ثم انتقل و درس في مدرسة الأحمديه إثر اختلاف ما حدث بينه و بين    مدير مدرسة المباركيه. و لم يكن الشيخ قد أكمل العشرين من عمره و من             تلاميده من هو أكبر منه.
*
عمل في القضاء: فكان مساعد رئيس المحاكم و كان رئيس المحاكم في ذلك     الوقت هو الشيخ عبدالله الجابر
*
عمل في الأوقاف
*
عمل مديراً للإذاعه: و قد أدخل برامج جديده على الإذاعه تناسب الوقت منها      "الدين نصيحه" و برنامج "طبيبك معك" و برنامج "أطفال" و برامج أخرى و كان    يتولى هذه البرامج بنفسه.

أعمال أخرى

*  التدريس
 
*
إمامة مسجد اليعقوب "الخالد" و مسجد دسمان
 
*
عمل في المحاكم و كان الشيخ محامياً
 
*
عمل في الأوقاف
 
*
في المعهد الديني و مراقبات أعمال أخرى

 

التلفزيون

 

فقد قدم الشيخ العديد من البرامج الدينيه في التلفزيون و كان لها شعبيه عند المشاهدين والمستمعين و أبرز هذه البرامج هو برنامج الإفتاء فكان الشيخ يجاوب على أسئلة الناس الدينيه و كان اسم هذا البرنامج "مع الدين"

لجنة الفتوى

ففي سنة 1965 تشكلت لجنة للفتوى من وزارة الأوقاف و كان الشيخ عضو فيها. و في ثاني تشكيل لهذه اللجنه صار الشيخ يرأسها.

وفاته

في يوم السبت 11 ربيع الأول سنة 1401 هــ الوافق 17 يناير 1981 م فقدت ال المرحوم الشيخ عبدالله النوري طيب الله ثراه و شيع جثمانه في يوم الأحد و لم يمنع وابل المطر في ذلك اليوم جموع المشيعين تعبيراً لحبهم و تقديرهم له.

 

مؤلفات الشيخ عبدالله النوري

1."الرشد"
2. "
شهر في الحجاز"
3. "
المنبر"
4. "
ديوان من ال"
5. "
قصة التعليم في ال"
6. "
الأمثال الدارجه في ال"
7. "
قطف الأزهار"
8. "
البهائيه سراب"
9.
و كتب أخرى

 

من أشعاره

كان الشيخ معروفاً بحبه للكتب فقد تغزل بالكتب في احدى قصائده و قال:

بــدا لـي وجهـهـا كـالـشـمــس مــن خــلــف غــيـمــــات
فـمـا أحــلـى لــــقاها لـــو أمــنا مـن رقــابــــــات
لــهـا جــيـدلــه حــــســــن يــفــوق الحــســـن مــرات
فَــلــيــلاي الــذي أعـنـــــي كـــتـــابٌ ذو إفـــــادات

 

الأماكن التي سميت باسمه

*  جمعية الشيخ عبدالله النوري الخيريه
 
*
شارع الشيخ عبدالله النوري في منطقة العديليه
 
*
مدرسة الشيخ عبدالله النوري

 

 

 عوده لرجال ال