المرحوم حسين بن علي بن سيف الرومي


نبذة : ولد المرحوم حسين بن علي في منطقة الشرق من مدينة ال في بيت عز وجاه وثراء، وهو الاخ الكبير للمرحوم شملان وعرف عن الرجل الكرم حسن الخلق وهو من الشخصيات الية القديمة البارزة ومن كبار الطواويش في ال قديما ويأتي بالمرتبة الثانية من بعد المرحوم هلال فجحان المطيري.

مشاركتة في حل الازمات : كان رحمة الله من ضمن الوفد الذي أرسلة الشيخ مبارك الصباح الي المرحوم شملان بن علي ال سيف في حادثة هجرة التجار التي تم التطرق لها سابقاً وكان أيضاً من ضم الوفد المرافق للشيخ مبارك الصباح عندما ذهب اللي البحرين وقابل المرحوم هلال فجحان المطيري رحمة الله.

سفرة الي باريس : المرحوم حسين بن علي من أوائل الين الذين سافروا الي باريس حيث سافر الي باريس لبيع اللؤلؤ مرتين الاولي عام 1931 ميلادي والثانية ومعة ابنة يوسف بن حيسن بن علي ومعهم المرحوم عيسي بن صالح القناعي المرة الثانية عام 1932 ميلادي سافر لوحدة رحمهم الله جمعياً حيث كان كبيراً في السن رحمه الله.


اعمالة الخيرية: شارك مع أخية شملان في الاعمال الخيرية وبناء المدارس ومساعدة المحتاجين من اهل ال هذا بالاضافة الي تجهيز الحملات العسكرية في عهد الشيخ مبارك الصباح رحمه الله وحادثة هجرة تجار اللؤلؤ خير دليل علي المكانة التي وصل لها المرحوم حسين بن علي ال سيف رحمه الله واخية شملان .

وفاتة : بعد عمر قضاه حسين بن علي السيف الرومي في البر والاحسان توفاه الله في عام 1356 هجري الموافق 1937 ميلادي ولة سبعة من الاولاد وهم :(أحمد ويوسف وعلي و عبدالعزيز و عبدالله و عبدالوهاب ومساعد) رحمهم الله جمعياً ولم تعرف ال في تاريخها القديم رجل مثل حسين بن علي من شدة الكرم حيث يضرب في المثل ولقب "بمعشي العوشج" من شدة كرمة رحمه الله وتبرعة للمحتاجين .
 

عوده لرجال ال