الجيش الي

 

تتناول تلك النبذة سردا ًتاريخيا ً لمختلف قطاعات الجيش ومراحل تطوره منذ أن كان مجموعات تحمل سلاحا ً للدفاع عن ال إلى أن أصبح جيشا ً حديثا ً يمتلك سلاحا ًمطورا ًورجالا ً مدربين.

لم يكن لل في السابق جيش نظامي وفقا ً للمفاهيم السائدة للجيوش لتعتمد عليه في الدفاع عن أمن وسلامة حدودها والمحافظة عن كيانها
بل كانت تعتمد على أبنائها ممن هم في سن الشباب والقادرين على حمل السلاح للذود عن أراضيها ومصالحها  , حيث ذكرت كتب التاريخ بأن القوة العسكرية تشكلت منذ تأسيس الإمارة ,وقد استطاعت أن تتخلص من القراصنة الذين يهددون أمن الخليج بالقوة.

ففي عام 1896 تولى الشيخ مبارك الأول بن صباح مقاليد الحكم ) أسد الجزيرة مبارك الكبير ) ووصلت القوة العسكرية الية و في
عهده وقعت معارك عدة أهمها معركة حمض مع الأخوان ومعركة الجهراء الشهيرة.

وفي عم 1921 عندما تولى الشيخ أحمد الجابر مقاليد حكم الأمارة وبدأ يولى اهتماما ًخاصا ً بالنواحي العسكرية .

وفي عام 1928 حدثت معركة ألرقعي بقيادة الشيخ علي الخليفة وهي أول معركة يستخدم فيها اليون السيارات ,واستشهد في تلك المعركةالشيخ علي السالم الصباح .

وفي عام 1933 اشترى أمير ال 10 عربات مسلحة على أحدث طراز.

وكان عدد تلك القوة50 رجلا ً من الحرس الخاص لأمير ال وقوة  حكومية مكونة من 600 رجل وزيدت فيها بعد إلى 1000 رجل
مدربين على أيد ِضباط إنجليز .

وفي عام 1949 وضع الشيخ عبد الله المبارك تصوره لبناء جيش قوي يُعتمد عليه عند الأزمات .

وفي عم 1950 توفي الشيخ أحمد الجابر وتولى الإمارة الشيخ عبد الله السالم الصباح الذي أعطى ال شكل الدولة الحديثة وانتقل
بعهده ال من طور الإمارة إلى طور الدولة ودخل الجيش في عهده بإنجازات عظيمة وقفزات كبيرة.

وفي عام 1951 دخلت حاملة الرشاش البريطانية ( برد) الخدمة للقيام بأعمال الدوريات وتم تدريب الأفراد عليها من قبل مدربين إنجليز.

وفي عام 1952 تم شراء ناقلات الجنود المدولبة (ديملر ) كأول ناقلات للجنود تدخل الخدمة .

وفي نفس العام تم تشكيل وحدة تدريب باسم مركز تدريب الجيش وبدأ التدريب على مدرعة ( صلاح الدين (

وفي عام 1953 صدر أول تشكيل لدائرة الأمن العام , حيث تقلد الشيخ عبد الله المبارك الصباح منصب القائد العام للأمن العام والجيش والقوات المسلحة .

وخلال نفس العام تم إنشاء نادي الطيران الي نواة تأسيس القوة الجوية وتم شراء أولى الطائرات لتدخل الخدمة منها طائرات التدريب (اوستر(

وفي عام 1957 تم التعاقد على شراء دبابات (سنتوريون ) البريطانية والتي تعتبر أول دبابات تدخل الخدمة في الجيش .

وفي علم 1959 تم تشكيل اللواء السادس المحمول كأول وأعلى تنظيم قتالي كوحدة مقاتلة عسكرية في الجيش .

وفي عام 1960 تم إصدار أول عدد من مجلة حماة الوطن ليتم نشر الوعي الثقافي العسكري ولمواكبة التطورات التي شملت كافة المجالات العسكرية .

وفي عام 1961 أعلنت ال حالة الطوارئ في الجيش الي عندما أعلن عبد الكريم قاسم في 25 يونيو 1961 مطالبته بضم ال لإلى العراق.

وفي عام 1962 صدر المرسوم الأميري بتشكيل أول وزارة ية ,وبرزت من خلالها وزارة الدفاع إلى حيز الوجود وتسلم الشيخ محمد
الأحمد الصباح قيادة وزارة الدفاع من بعد الشيخ عبد الله المبارك القائد العام .

وفي نفس العام تم تشكيل اللواء 35 للدبابات الثقيلة والذي عدل مسماه لاحقا ً.

وكذلك اللواء 15  واللواء 25 والذي كان يعتبر مركزا ً للتدريب وتم الاستعاضة بمدرسة تدريب المشاة لاحقا ً.

وفي عام 1953 تم تغيير تسمية القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة لتصبح رئاسة الأركان العامة للجيش ، وقد تم تعيين الشيخ مبارك العبد الله الجابر الصباح رئيسا ً للأركان العامة للجيش.

وفي عام 1964 كان سمو ولى العهد سعد العبد الله السالم الصباح الثاني وزيرا ً للدفاع ، والذي أنيطت إلية الكثير من المسؤليات الكبيرة أثناء
أزمة عبد الكريم قاسم منها المباحثات مع الجانب البريطاني والمباحثات مع الجامعة العربية وذلك لعدم وجود القائد العام للجيش والقوات المسلحة شهدت فترة توليه الحقيبة الوزارية العديد من الأحداث والتطورات في مسيرة الجيش التاريخي .

وفي عام 1965 تولى الشيخ صباح السالم الصباح مقاليد الحكم وقد تكور الجيش خلال فترة حكمه ليصبح أكبر تنضيما ً وأقوى تسليحا ًوأشد تدريبا ً.

وفي عام 1967 وعندما دقت طبول الحرب 1967 قام الجيش الي بإرسال لواء اليرموك إلى الجبهة المصرية للمشاركة مع القوات العربية في قتالها ضد العدو الصهيوني وكان ذلك اللواء يمثل ثلث الجيش الي وخير ما تملك من رجال ومعدات وليذكر التاريخ بأن أول قوة عربية تصل إلى الأشقاء بمصر بعد ظهور بوادر الأزمة هي القوات الية ،وكانت قوات المغاوير هي أول قوة ية تصل إلى هناك .

وفي عام 1973 هجمت قوة عراقية تقدر بــــــــ3 كتائب مجحفلة مركزي أم قصر والصامتة ، وسميت تلك الحادثة بالصامتة ، ولقد دافع رجالنا ببسالة عن مواقعهم واستشهد من خلالها رجلان،الأمر الذي أدى إلى استنفار الجيش فورا ًوالتحرك والانفتاح شمالا ً ، إلا أن العراقيين انسحبوا
بعد تطويق الأزمة سياسيا ً .

وفي العام ذاته شارك لواء اليرموك في حرب 1973 على جبهة قناة السويس جنبا ًإلى جنب مع القوات العربية كما وشاركت القوة الجوية الية أيضا بإرسال سرب طائرات مقاتلةإلى أرض المعركة وكذلك تدريب الطيارين المصريين في ال وقد قدمت تلك القوة العديد
من الشهداء والجرحى للأرض العربية الطاهرة .

كما قررت الحكومة الية فور اندلاع حرب 1973 بإرسال قوة إلى الجبة السورية للقتال مع الأشقاء السوريين بالإضافة إلى ما هو موجود من قوات ية على الجبهة المصرية وسميت بقوة الجهراء .

وعرفت أيامها ببسالة المدفعية الية وأطلق عليها الأشقاء العرب لقب ( بوردين (وفي عام 1976 تم دخول طائرات ( الميراج ) المقاتلة و منظومة صواريخ ( الهوك (للدفاع الجوي ومدافع ( أورلكان (

وفي عام 1977 شهد الجيش دخول طائرات ( السكاي هوك ) المقاتلة وطائرات النقل ) الهيركوليز ) و ( الدي سي 9 ( للخدمة ،إضافة إلى دبابات ( التشيفنت (

وفي عام 1978 تولى الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح مقاليد الحكم وسار الجيش في عهده قدما ً في جميع المجالات وواصل مسيرته وتطوره تحت راية قيادته كقائد أعلى للقمات المسلحة.

كما استلم الشيخ سالم صباح السالم الصباح حقيبة وزارة الدفاع وشهد ذلك العام دخول ناقلات الجنود المدرعه M113 ومدافع الهاوترز 103 ومنظومة صواريخ ( اللونا ) ومنظومة صواريخ (سام 7 )

وفي عام 1979 التحق المجندين وكان عددهم 1500 مجند وفي العام ذاته بدأ استنفار الجيش الي مدة 8 سنوات متتالية كونها قريبة جدا ً من جبهات قتال الحرب الإيرانية العراقية ،وفي عام 1982تم تدشين أول زوارق صواريخ لتدخل الخدمة ضمن القوة البحرية الية ،
كما شهد ذلك العام صواريخ ( الفاجوت) للخدمة .

وفي عام 1988 استلم الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حقيبة وزارة الدفاع وعندما وقع الغزو العراقي الغاشم على دولة ال في 2 أغسطس 1990 تصدى الجيش الي ببسالة للقوات العراقية الغازية برا ً وبحرا ً وجوا ً وشهد الجيش معارك بمناطق مختلفة من البلاد
وأوقع العديد من الخسائر الفادحة بصفوف القوات العراقية واستطاع إسقاط طائرات عراقية كثيرة لم يخسرها العراق بكمها إبان حربها مع إيران ، ولكن لظروف يعرفها الجميع عن حجم الجيشالعراقي وخبرته، حيث تم تشكيل خلال مقاومة لتدمير تلك القوات بعد سيطرتها على البلاد .
وقد سجل العراق في ذلك اليوم نقطة سوداء في تاريخ الأمة العربية والإسلامية وأضعف كيانها .

ثم تم تشكيل قوة ية بالشقيقة المملكة العربية السعودية وبدأت مرحلة ترتيب الأوضاع والتخطيطوالتدريب وإعادة التسليح للجيش الي، وكذلك التنسيق مع قيادات دول التحالف من جهة والتنسيقمع قيادات المقاومة في الداخل من جهة أخرى .

وتم تشكيل 6 ألوية برية وهي لواء بدر) إضافة لانخراط الكثير من ضباط الجيش وأفراده في الداخل للمقاومة المسلحة ضد جيش الاحتلال (

وفي 17 يناير 1991 شاركت القوة الجوية بقصف أهداف داخل ال وبقيت مستمرة بأداء واجبها طوال فترة المعركة ، وقد أشاد الجميع بدقة إصابة الطيارين اليين لأهدافهم .

وبعد وصول القوة الية بفرض سيطرتها على البلاد وقد كان الجيش الي محط إعجاب العالم عندماأحكم على إدارة البلاد في فترة قياسية جدا ً الأمر الذي ساهم في بث الطمأنينة في قلوب المواطنين والمقيمين.

وفي 26 فبراير 1991 أعلن سمو أمير البلاد القائد الأعلى للجيش والقوات المسلحة الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح الأحكام العرفية وعين الشيخ سعد العبد الله حاكما ًعسكريا ً للدولة .

وسيذكر التاريخ دور القوات البحرية والتي تعتبر أول قوة ية تضع يدها على أرض ية بعد الاحتلال ، عندما قامت ببسالة بتحرير جزيرة قاروه ومن ثم أم المرادم وتبعتها جزيرة كبر .

وفي عام 1991 استلم المرحوم الشيخ على صباح السالم الصباح حقيبة وزارة الدفاع .

وفي عام 1992 عين الشيخ جابر الخالد الصباح رئيسا ًللأركان العامة للجيش  ,وفي العام ذاته تم تدشين أولى طائرات ( أف 18) القتالية من قبل طيارين يين، وكذلك دخول منضومة) الأمون ) للدفاع الجوي للخدمة .

وفي عام 1994 استلم الشيخ أحمد الحمود الجابر الصباح حقيبة وزارة الدفاع  ,وفي العام ذاته تمكن رجال الجيش من رصد تحركات وحشود القوات العراقية منذ البداية .

واستنفر الجيش بأكمله وانفتح على الحدود للتصدي للقوات العراقية وتمكن الجيش الي من إدارة تلك الأزمة بنجاح منقطع النظير ومواجهة محاولة غزو عراقي أخر .

وأحدث تلك الأزمة خسارة اقتصادية لكل الأطراف وأدت إلى وضع ترتيبات أمنية بتوقيع ال اتفاقيات امنية ودفاعية مع الدول الخمس دائمة العضوية وكذلك إقامة حلف سمي بدول إعلان دمشق( دول مجلس التعاون ومصر وسوريا (

وفي عام 1996 استلم الشيخ سالم صباح السالم الصباح حقيبة وزارة الدفاع لفترة ثانية وقطع على نفسه عهد مواصلة تطوير الجيش الي لتواكب تحديات الألفية الثالثة .

وفي العام ذاته تم إعادة افتتاح وشروع البالون الراداري والمحمول جوا ً بعد أن قام العراقيون بتدميره أبان الغزو الغاشم.

وفي عام 1997 وصلت منظومة صواريخ أرض/ جو (الباتريوت ) لتعزز القدرات الدفاعية للجيش الي .

وفي عام 1999 تم تدشين زوارق صاروخية للقوات البحرية وكذلك المدفع الصيني ( ال بي زد 45 ) للخدمة .

وفي عام 2001 تولى الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح منصبه الجديد وهو نائب لرئيس مجلس الوزراء ،ووزير الدفاع ومازال حاملا ً المسؤولية الهامة الملقاة على عاتقة وهي الارتقاء بالجهاز العسكري ودعمه ومساندته لكي يؤدي رسالته السامية في الدفاع عن وطننا العزيز .

وفي عام 2003 صدرت الأوامر العسكرية بانفتاح الجيش الي للدفاع عن أرض الوطن  ,ومع بدء العمليات العسكرية من قبل قوات التحالف ضد طاغية بغداء صدام حسين وذلك لتحرير العراق قام الجيش الي بحماية الحدود البرية والبحرية والجوية ضد كل من تسول له نفسه العبث بأمنبلادنا العزيز وما زال جيشنا يرتقي القمم لحماية هذا الوطن الغالي .

عوده لتاريخ الكويت