تاريخ الطيران

1927-1928
 

 

 

 

 

 

 

افتتاح أول مطار في ال في منطقة الدسمة خارج مدينة ال. أولى الرحلات إلى مطار الدسمة تشغلّها الخطوط الجوية الإمبراطورية، التي غدت فيما بعد شركة الخطوط الجوية البريطانية، حيث إستخدمت المهبط الصحراوي بالدسمة كمحطة للتزود بالوقود على خط بريطانيا-الهند-بريطانيا.

 

1932

أولى رحلات الطائرات المدنية المنتظمة تبدأ في "مطار الدسمة".

 

1934

إكتشاف النفط يبدأ فصلاً جديداً في تاريخ ال المعاصر. إنشاء شركة نفط ال المحدودة. بدء التخطيط لمطار جديد يلبي الطلب المتزايد المنتظر من العاملين لدى شركة نفط ال، ولكن اندلاع الحرب العالمية الثانية يؤدي إلى تأجيل الخطط.

 

1947-1948
 

 

 

 

 

 

شركة نفط ال تطور مطار النقرة (المياص) الجديد في منطقة النزهة. المطار مفتوح للعمليات النهارية فقط. شركات الطيران تفتح مكاتب في مدينة ال لإصدار التذاكر وتولي عمليات الشحن للجاليات العربية المقيمة في ال. مطار النقرة يتطور بإستمرار مع إفتتاح مبنى خرساني جديد وحظيرة طائرات.
 

 

1954

تأسيس شركة الخطوط الجوية الوطنية الية المحدودة. الطيارون المتدربون يحصلون على شهادات ية وبريطانية من "نادي ال للطيران".

 

1955

الشركة الوطنية يتغير إسمها إلى مؤسسة الخطوط الجوية الية بعد مبادرة حكومة ال بمضاعفة رأسمالها والمساهمة فيها بنسبة 50%.

 

1956

تأسيس دائرة الطيران المدني الي مع تبعيتها إلى مديرية الأمن العام (التي أصبح اسمها لاحقاً وزارة الداخلية).

 

1958

 

 

 

 

 

 

مطار ال يتبع مباشرة إلى دائرة الطيران المدني، التي تقرر أهدافها وسياسة شئون الطيران.
 

 

1960

دولة ال تنضم إلى إتفاقية شيكاغو للطيران المدني الدولي. رجال أعمال يين بارزين يؤسسون شركة طيران خاصة بإسم الخطوط الجوية عبر البلاد العربية. إصدار القانون رقم 30 بشأن تنظيم الملاحة الجوية المدنية، والقانون رقم 37 بشأن تنظيم التحقيقات المتعلقة بحوادث الطائرات.

 

1961

دولة ال تعلن الإستقلال. المرحلة الأولى لمطار المقوع تبدأ العمل. الشركات التي تخدم مطار المقوع تشمل شركة الخطوط الجوية عبر البحار البريطانية (BOAC)، ولوفتهانزا، والخطوط الجوية الملكية الهولندية (KLM)، والخطوط الجوية العربية المتحدة، والخطوط الجوية العربية السعودية، ومؤسسة الطيران العربية السورية، والطيران الهندي، وشركات الطيران اللبنانية الثلاث: طيران الشرق الأوسط، وشركة الخطوط الجوية عبر المتوسط وشركة الطيران الدولي اللبناني. تضم مرافق المطار مبنى للركاب (المبنى 1)، ومدرج طائرات أسفلتي بطول 2200 متر، ومنطقة وقوف الطائرات، وبرج تحكم مجهز للعمل على مدار الساعة.

 

1962

الحكومة الية تكتسب الملكية الكاملة في مؤسسة الخطوط الجوية الية.

 

1963

 

 

 

 

 

صدور المرسوم الأميري بتشكيل المجلس الأعلى للطيران المدني ليتولى مسئولية السياسات المتعلقة بقطاع الطيران المدني. ال تصبح عضواً كاملاً في منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) والمنظمة الدولية للأرصاد الجوية.
 

 

1964

دائرة الطيران المدني تحصل على ميزانيتها الخاصة وتصبح مستقلة مالياً وإدارياً عن وزارة الداخلية. حكومة ال تشتري شركة الخطوط الجوية عبر البلاد العربية وتحول أسطولها المتألف من 4 طائرات من طراز DC-6 إلى مؤسسة الخطوط الجوية الية.

 

1965

إفتتاح المرحلة الثانية من مطار المقوع. تشتمل التحسينات على مهبط أسفلتي غربي بطول 3400 متر وبرج تحكم جديد.

 

1975

دائرة الطيران المدني يتغير إسمها إلى الإدارة العامة للطيران المدني، ويترأسها مدير عام برتبة وكيل وزارة.

 

1980

تواصل برنامج الإدارة العامة للطيران المدني للإستثمارات، بما يحسن المرافق لشركات الطيران والركاب في مطار المقوع لتلبية نمو الطلب. إفتتاح مبنى الركاب الغربي (المبنى 2) بما يزيد طاقة إستيعاب الركاب إلى خمسة مليون راكب. إفتتاح محطة البضائع العصرية القادرة على العمل 24 ساعة يومياً. بدء تشغيل نظم الأجهزة المساعدة للملاحة والرادار و نظام الهبوط الآلي من الفئة الثانية (CAT II ILS) ونظم الإتصالات.

 

1986

إفتتاح المدرج الشرقي بطول 3500 متر وبرج التحكم الجديد بارتفاع 60 متراً والمزود بأحد تكنولوجيا التحكم في الحركة الجوية. تجديد مبنى الركاب رقم 1

 

1987

صدور مرسوم القانون رقم 31 لتنظيم سوق النقل الجوي في دولة ال. إفتتاح فندق سفير لركاب الترانزيت بالمطار.
 

 

1990

 

 

 

 

 

 

الغزو العراقي لدولة ال المسالمة. طوال سبعة أشهر قوات الغزو تنهب وتدمر البنية الأساسية بالمطار متسببة في خسائر تفوق قيمتها 100 مليون دينار ي (330 مليون دولار أمريكي).

 

إ1991

تحرير دولة ال على أيدي قوات التحالف في 26 فبراير. الإدارة العامة للطيران المدني تنجح خلال أربعة أيام فقط في إفتتاح مطار ال الدولي لخدمات محدودة، بما يسمح بإستيراد معدات ومواد البناء الحيوية، وإستقبال مواطني ال العائدين إلى الوطن. عودة عمليات المطار إلى كامل طاقتها بحلول شهر ديسمبر 1991.

 

1994

صدور القانون رقم 6 بشأن الجرائم المتعلقة بسلامة الطائرات والملاحة الجوية. إفتتاح منطقة السوق الحرة بمطار ال الدولي.

 

1996

مطار ال الدولي ينضم إلى المجلس الدولي للمطارات (ACI).

 

1997

صدور المرسوم الأميري رقم 194 و195 و196 بإعادة هيكلة الإدارة العامة للطيران المدني وتعيين:

  • رئيس الطيران المدني، برتبة الدرجة الممتازة.
  • مدير عام الطيران المدني، برتبة وكيل وزارة.
  • نائب المدير العام لشئون مطار ال الدولي
  • نائب المدير العام لشئون الكهرباء والإنشاءات
  • نائب المدير العام لشئون الأجهزة الملاحية
  • نائب المدير العام لشئون سلامة الطيران والنقل الجوي

 

2000

إفتتاح المرحلة الأولى من مخطط نظام المجال الجوي الي: خطة نظام المجال الجوي الي مع بدء خدمة النظام الجديد لرادار الاقتراب والرادار قصير المدى. تدشين نظام مقسم الهاتف (PABX) الرقمي الجديد بالمطار المزود بإمكانيات تشغيل (نظام دوبلكس راديو)، يضم نظام للرصد والتحكم.

 

2001

توسيع مجمع السوق الحرة بالمطار. بدء العمل في مشروع المركز التجاري ومواقف السيارات الجديد.

 

2002

إنجاز الجزء الثاني من المرحلة الأولى لمشروع مخطط نظام المجال الجوي الي، ويضم تجهيزات التحكم الإشرافي واكتساب المعلومات الخاص بنظام توزيع الكهرباء بمطار ال الدولي، البالغة قدرته 11 كيلوڤولت، ورادار دوبلر للطقس، ونظام إنذار بالرياح العرضية المنخفضة.
إفتتاح المرحلة الأولى لمشروع المركز التجاري، وتضم قاعة وصول جديدة لعامة الركاب ومحال تجارية، وموقف سيارات متعدد الطوابق للانتظار مدد قصيرة، وموقف مظلل للإنتظار مدد طويلة.

 

2003

إفتتاح المرحلة الثانية من مشروع المركز التجاري، وتضم قاعة مغادرة جديدة ومكاتب إضافية لتسجيل الركاب ومحال تجارية جديدة. إدخال المنافسة في عمليات المناولة الأرضية.

 

 الرجوع لتاريخ ال